fbpx
Messaging Icon

البريد الإلكتروني

info@caironeurosurgeryclinics.com

كيف غيرت التقنيات الحديثة نسبة نجاح عملية تثبيت الفقرات؟

نسبة نجاح عملية تثبيت الفقرات

لا شك أن عملية تثبيت الفقرات سابقًا شملت العديد من التحديات التي أرهقت جراحي العظام والمريض معًا، فالتدخل الجراحي المفتوح وتثبيت الفقرات بالشرائح والمسامير فرض بعض القيود على حركة المريض ومرونة عموده الفقري وعرضه لكثير من المضاعفات بعد العملية مثل النزيف والعدوى، ولكن ابتكار تقنيات حديثة كان له دور في زيادة نسبة نجاح عملية تثبيت الفقرات وتغيير حياة الكثيرين وهذا ما سنستعرضه تفصيلًا خلال السطور القادمة.

حالات اللجوء إلى عملية تثبيت الفقرات

توجد حالات عدة يكون فيها تثبيت الفقرات الحل الأمثل لإنهاء معاناة المرضى مع آلام الظهر المزمنة وإنقاذه من مضاعفات خطيرة قد تفقده إحدى وظائفه الحيوية مثل الحركة والتحكم في عمليتي التبول والتبرز.
تشمل أهم حالات اللجوء إلى عملية تثبيت الفقرات:

  • وجود كسور في الفقرات بسبب التعرض لحادث أو هشاشة العظام أو بعض العيوب الخلقية.
  • ضعف وتآكل الفقرات نتيجة الإصابة بورم أو خشونة الفقرات أو الإصابة بمرض التهابي بكتيري مثل الدرن.
  • مرضى الانزلاق الغضروفي التي تستدعي حالتهم استئصال الغضروف، ففي هذه الحالة تقترب المسافة بين الفقرات وتكون أكثر عرضة للتزحزح عن مكانها الطبيعي وانزلاق الغضاريف في الفقرات المجاورة.

كيف غيرت التقنيات الحديثة نسبة نجاح عملية تثبيت الفقرات؟

ساهمت التقنيات الحديثة وخصيصًا المنظار والميكروسكوب الجراحي في رفع نسب نجاح عملية تثبيت الفقرات وتغير حياة الكثيرين مقارنة بالجراحة المفتوحة.
إذ تميزت هذه التقنيات عن الجراحة المفتوحة بمميزات عدة أهمها:

  • صغر الشقوق الجراحية التي يصنعها الجراح للوصول إلى الفقرات المصابة.
  • حماية المريض من مخاطر التخدير الكلي.
  • قدرة الطبيب على تحديد مكان الفقرات المصابة بدقة دون المساس بالأنسجة أو الأعصاب المحيطة.
  • قلة المضاعفات المصاحبة لعملية تثبيت الفقرات بالمنظار أو الميكروسكوب الجراحي وذلك لصغر الشقوق الجراحية.
  • صغر فترة التعافي بعد العملية مقارنة بالجراحة المفتوحة.
  • لذا حسب ما توصل إليه الأطباء من خلال تجارب مرضاهم مع التقنيات الحديثة، فقد تخطت نسبة نجاح عملية تثبيت الفقرات 90% واستطاع الكثيرون إنهاء معاناتهم مع تلك الآلام المزمنة.

للاطلاع علي: مدة الشفاء من عملية تثبيت الفقرات

ما العوامل المؤثرة في نسبة نجاح عملية تثبيت الفقرات؟

لاشك أن نسبة نجاح عملية تثبيت الفقرات تختلف بين مريض وآخر وذلك حسب مجموعة من العوامل التي يحرص الطبيب على مراعاتها ودراستها بدقة قبل إجراء العملية أهمها:

عمر المريض

لاشك أن استجابة الفئات العمرية صغيرة أو متوسطة السن للجراحة وتعافيها من آلام الظهر المزمنة تختلف عن كبار السن لذا يحرص الطبيب على مراعاة هذه الفروق في النصائح التي يوجهها للمرضى بعد العملية وفي إجابته عن أسئلتهم بخصوص مدة التعافي.

بالإضافة إلى ذلك قد يتطلب كبار السن بعد التداعيات الخاصة قبل وفي أثناء التدخل الجراحي لمعاناة بعضهم من الأمراض المزمنة مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم لذا يعد عمر المريض من أهم العوامل المؤثرة في نسب نجاح العملية.

خضوع المريض لعمليات سابقة في العمود الفقري

قد يؤثر خشوع المريض لعمليات سابقة في العمود الفقري أو لنفس العملية في نسبة نجاح العملية والمضاعفات التي قد يتعرض لها لذا تكون خبرة ومهارة الطبيب هي الفيصل في تعافي المريض وحمايته من المضاعفات المحتملة.

هشاشة العظام

قد يتطلب مريض هشاشة العظام عند خضوعه لعملية تثبيت الفقرات إلى أدوات خاصة تستخدم في التثبيت مثل أنواع معينة من المسامير وبأحجام معينة كما أن تعافي العظام بعد العملية قد يتطلب وقت أطول من الآخرين.
بالإضافة إلى العوامل السابقة قد تكون خبرة الطبيب ومدى التزام المريض بنصائحه خلال فترة التعافي أحد العوامل الفارقة أيضًا في نجاح عملية تثبيت الفقرات وزيادة نسب نجاحها.

ما هي مضاعفات عملية تثبيت الفقرات؟

تشمل مضاعفات عملية تثبيت الفقرات ما يلي:

  • إصابة الحبل الشوكي أو جذور الأعصاب المحيطة بالمنطقة المصابة.
  • التعرض لعدوى في جُرح العملية.
  • النزيف في أثناء أو بعد العملية خاصة الحالات التي تعاني حالات صحية معينة مثل سيولة الدم.

للاطلاع علي: عملية تثبيت الفقرات القطنية

للمزيد من المعلومات عن عملية تثبيت الفقرات بالتقنيات الحديثة وما يحتاجه المريض خلال فترة التأهيل بعد العملية أهم النصائح لتفادي التعرض للمضاعفات المحتملة يمكنكم التواصل معنا وحجز موعد مع الطبيب من خلال الأرقام الموضحة في موقعنا الإلكتروني.

عزيزي القارئ: ما بعد عملية تثبيت الفقرات

تمارين بعد عملية تثبيت الفقرات

للحجز والاستعلام في عيادات القاهرة لجراحة المخ و الأعصاب

مقالات متعلقة

أسباب فشل عملية الانزلاق الغضروفي |الطبيب وحده لا يتحمل المسؤولية

أسباب فشل عملية الانزلاق الغضروفي |الطبيب وحده لا يتحمل المسؤولية

لا شك أن فشل عملية الانزلاق الغضروفي هو أكثر ما يخشاه مرضى الغضروف عند الخضوع لهذا الإجراء، فبالنسبة لهم ينحصر الأمل الأخير في التعافي من…

أعراض فشل عملية تثبيت الفقرات

أعراض فشل عملية تثبيت الفقرات

رُغم أن عملية تثبيت الفقرات من الإجراءات الناجحة في علاج المشكلات الصحية التي تصيب العمود الفقري وتمنع استقراره والحد من آلام الظهر المزمنة، توجد احتمالات…

إليك أبرز المعلومات عن عملية تثبيت الفقرات القطنية والعجزية

إليك أبرز المعلومات عن عملية تثبيت الفقرات القطنية والعجزية

هل تعرضت لحادثة أثّرت في عمودك الفقري؟ أم لا تتوقف لديك آلام الظهر جرّاء الانزلاق الغضروفي؟ إن لم تنجح جميع الخيارات العلاجية في تخفيف الآلام…

Top Img back to top
Top Img back to top