fbpx
Messaging Icon

البريد الإلكتروني

info@caironeurosurgeryclinics.com

ما هي نسبة نجاح عملية ورم المخ؟

نسبة نجاح عملية استئصال ورم الدماغ

تُعد أورام المخ أكثر أنواع السرطان خطورةً، إذ تؤثر في وظائف الجسم الحيوية نتيجة ضغطها على أنسجة المخ وخلاياه، ما يؤدي إلى حدوث مشكلات صحية عديدة تُعيق الإنسان عن ممارسة أنشطته اليومية طبيعيًا، من هذه المشكلات: صعوبة المشي وفقدان حاسة البصر والتذوق والسمع، علاوة على معاناة نوبات الصرع والصداع المتكررة.

عادةً ما تُعالج أورام المخ من خلال الجراحة لاستئصالها جذريًا، فـما هي نسبة نجاح عملية استئصال ورم الدماغ؟ وما التعليمات الواجب اتباعها بعد العملية؟ ومتى يستطيع المريض العودة إلى نمط حياته الطبيعي بعد العملية؟ نُجيب عن هذه الأسئلة خلال سطور مقالنا اليوم.

ما هي نسبة نجاح عملية استئصال ورم الدماغ؟

تتفاوت نسبة نجاح هذه العمليات اعتمادًا على انواع اورام المخ، إذ تصل نسبة نجاح عمليات استئصال الأورام الحميدة إلى 85%، بينما تبلغ نسبة نجاح عمليات استئصال الأورام الخبيثة 75%.  كذلك تؤثر بعض العوامل الأخرى في تلك النسب.

  • العوامل المؤثرة في نسبة نجاح عملية استئصال ورم الدماغ

تؤثر العوامل التالية في نسبة نجاح عمليات أورام المخ:

  • حجم الورم، فكلما كان الورم أصغر حجمًا، زادت نسبة نجاح العملية.
  • موقع الورم، إذ يصعب استئصال الورم في حال وجوده بالقرب من أجزاء المخ الحساسة، ما يزيد من خطورة العملية ويقلل نسبة نجاحها.
  • عمر المريض، فغالبًا ما تقل نسبة نجاح العملية مع التقدم في العمر.
  • الإجراء المُتّبع في أثناء العملية، إذ ترتفع نسبة نجاح العملية إن أجريت باستخدام المنظار مقارنة بالجراحة المفتوحة.

ذلك إلى جانب خبرة الجراح القائم على العملية، ومدى حداثة الأجهزة التي يستخدمها في أثناء إجراء العملية وجودة المستشفى الذي يخضع فيه المريض للعملية.

وقد ساعد التقدم العلمي في مجال جراحة المخ كثيرًا في زيادة نسبة عمليات استئصال أورام المخ، وبعث الأمل في نفوس المرضى الذين يخشون الخضوع إلى هذا النوع من العمليات.

وبذلك نكون قد أجبنا عن سؤال “ما هي نسبة نجاح عملية استئصال ورم الدماغ؟” تفصيلًا.

وتعرف على: نسبة الشفاء من ورم الدماغ الحميد

ما التعليمات الواجب اتباعها بعد عمليات أورام المخ؟

نقدم لكم فيما يلي أهم التعليمات الواجب اتباعها بعد عمليات أورام المخ لضمان أعلى نسبة نجاح مُمكنة للعملية:

  • أخذ قسط كافٍ من الراحة لتسريع عملية التعافي.
  • تناول الأدوية المسكنة الموصوفة من قِبَل الطبيب في حال الشعور بالصداع.
  • تجنب ممارسة الرياضة، لا سيما الرياضات العنيفة حتى يسمح الطبيب بالعودة إليها.
  • الابتعاد عن استخدام مجففات الشعر والصبغات الكيميائية حتى انتهاء مدة التعافي.

كذلك ينبغي استشارة الطبيب فور ظهور إحدى العلامات الآتية بعد العملية:

  • صعوبة التنفس.
  • معاناة رد فعل تحسسي تجاه الأدوية الموصوفة بعد العملية.

متى يستطيع المريض العودة إلى نمط حياته الطبيعي بعد عمليات أورام المخ؟

تختلف نسبة الشفاء من ورم الدماغ ومدة التعافي من مريض لآخر بناءًا على نوع الورم وحجمه وموقعه داخل المخ، ووفقًا لعمر المريض وحالته الصحية ومدى تأثير العملية في وظائف المخ. ولكن عامةً يُمكن العودة إلى نمط الحياة المعتادة وممارسة الأنشطة اليومية بطريقة طبيعية خلال مدة تتراوح بين 6 أسابيع إلى 12 أسبوعًا، وفقًا لتعليمات الطبيب المُعالِج.

ما الآثار الجانبية لعمليات أورام المخ؟

قد تظهر بعض الآثار الجانبية المؤقتة بعد الخضوع إلى عملية استئصال أورام الدماغ، ولكنها تختلف من مريض لآخر اعتمادًا على حجم الورم وموقعه، منها: 

  • الصداع.
  • الشعور بالدوار.
  • فقدان القدرة على التوازن في أثناء المشي.
  • تشوش الرؤية.

هذه الآثار الجانبية مؤقتة، فغالبًا ما تقل حدتها تدريجيًا وتختفي تمامًا بعد التعافي.

تنويه هام: قد يصف الطبيب بعض الأدوية على هيئة أقراص أو حُقن بعد العملية لتقليل التورم والضغط على أنسجة المخ.

هل تُسبب عمليات أورام المخ مُضاعفات صحية على المدى الطويل؟ 

أحيانًا ما قد تُسبب عمليات أورام المخ مُضاعفات صحية على المدى الطويل، منها: 

  • صعوبة في أثناء المشي.
  • ضعف عضلات الذراعين أو الساقين. 
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • صعوبة تذكر الأشياء. 
  • التلعثم في أثناء التحدث.
  • نوبات الصرع المتكررة.

ولكن الخضوع لعمليات أورام المخ على يد جرّاح متخصص وخبير يستخدم تقنيات جراحية دقيقة أمر يُساعد على تفادي الإصابة بتلك المضاعفات.

إلى هنا نصل لختام مقالنا الذي أوضحنا فيه إجابة سؤال “ما هي نسبة نجاح عملية استئصال ورم الدماغ؟“. إذا كنت تبحث عن افضل دكتور جراحة مخ واعصاب في مصر، فيمكنك التوجه إلى عيادات نيوروسيرجري التي يشرف عليها نخبة من أمهر أطباء المخ والأعصاب، منهم الدكتور أحمد محمد صلاح الدين، دكتوراة جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري كلية الطب قصر العيني، والدكتور أحمد عبد الرحمن، أستاذ (م) واستشاري جراحة المخ والاعصاب والعمود الفقري بكلية الطب.

للحجز والاستعلام في عيادات القاهرة لجراحة المخ و الأعصاب

مقالات متعلقة

أهمية البحث عن أفضل دكتور لعلاج أورام المخ

أهمية البحث عن أفضل دكتور لعلاج أورام المخ

يوجد ما يزيد عن 120 نوعًا من أورام المخ تتنوع ما بين حميدة وسرطانية، وقد يؤثر موقع الورم وحجمه في حياة المرضى تأثيرًا لا يُستهان…

أسباب فشل عملية الانزلاق الغضروفي |الطبيب وحده لا يتحمل المسؤولية

أسباب فشل عملية الانزلاق الغضروفي |الطبيب وحده لا يتحمل المسؤولية

لا شك أن فشل عملية الانزلاق الغضروفي هو أكثر ما يخشاه مرضى الغضروف عند الخضوع لهذا الإجراء، فبالنسبة لهم ينحصر الأمل الأخير في التعافي من…

أعراض فشل عملية تثبيت الفقرات

أعراض فشل عملية تثبيت الفقرات

رُغم أن عملية تثبيت الفقرات من الإجراءات الناجحة في علاج المشكلات الصحية التي تصيب العمود الفقري وتمنع استقراره والحد من آلام الظهر المزمنة، توجد احتمالات…

Top Img back to top
Top Img back to top