Messaging Icon

البريد الإلكتروني

info@caironeurosurgeryclinics.com

مدة الشفاء من عملية تثبيت الفقرات وفترة التعافي بعد الجراحة

مدة الشفاء من عملية تثبيت الفقرات

على رغم من صعوبة اتخاذ قرار إجراء عملية تثبيت الفقرات، تُعد الحل النهائي للتخلص من تشوهات العمود الفقري والحد من المضاعفات الناتجة عن مشكلات الفقرات.

ولأن جراحة تثبيت الفقرات من الجراحات الدقيقة، ينتظر المرضى انتهاء فترة النقاهة بعد الخضوع لها بفارغ الصبر لاختبار مدى اختلاف جودة الحياة بعد هذا الإجراء الدقيق.

فما هي مدة الشفاء من عملية تثبيت الفقرات؟ وما هي أبرز النصائح المُقدمة من أطباء جراحة العمود الفقري للمرضى خلال فترات الاستشفاء؟ نتعرف على كل هذا وأكثر في سطور المقال.

تعرف على ماهية جراحات تثبيت الفقرات

قبل أن نتطرق للحديث عن مدة الشفاء من عملية تثبيت الفقرات ينبغي معرفة ماهية تلك الجراحات وأهميتها.

ببساطة شديدة، تُجرى جراحات تثبيت الفقرات من خلال إزالة بعض الفقرات المشوهة وتثبيت الفقرات السليمة مع بعضها باستخدام بعض المسامير والدعامات المعدنية بهدف تسهيل الاندماج بين الفقرات

تُعد تلك الجراحة بمثابة العلاج الترميمي الوحيد في حالات التشوهات الخلقية في العمود الفقري أو كسور الفقرات الناتجة عن الحوادث والإصابات، أو مشكلة تزحزح الفقرات.

ما هي مدة الشفاء من عملية تثبيت الفقرات؟ وهل تختلف بين حالة وأُخرى؟

في الواقع تختلف مدة الشفاء من عملية تثبيت الفقرات بين حالة وأُخرى، وذلك تبعًا للعديد من العوامل التي تشمل -على سبيل المثال- حالة المريض الصحية، ودرجة الإصابة، وطبيعة الجراحة، ومدى التزام المريض بنصائح طبيبه بعد العملية.

لكن على كلِ، يعود أغلب المصابين إلى المنزل بعد حوالي 4 أيام تقريبًا من الخضوع للجراحة، وتقل آلام ما بعد الجراحة تدريجيًا في غضون 4 أسابيع.

أما بالنسبة للاستشفاء التام، فيمكن أن يتعافى المريض تمامًا خلال 6 أشهر، وسيساعد العلاج الطبيعي في تقصير مدة الشفاء.

أشخاص قد تزيد مدة شفائهم من عملية تثبيت الفقرات

قد تكون مدة الشفاء بعد عملية تثبيت الفقرات لبعض المصابين طويلة بعض الشيء مقارنة بغيرهم، ويعود ذلك لبعض المسببات التي تشمل الآتي:

  • التدخين.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • زيادة الوزن.
  • هشاشة العظام.
  • الإصابة بداء السكري.

فمن المتوقع أن تصل مدة الاستشفاء لأولئك المرضى 8 أشهر -تقريبًا- بسبب تأخر التئام الجروح واندماج الفقرات.. لكن لا ينبغي القلق أو الاهتمام بهذا لأمر عزيزي، فأطباء عيادات نيروسيرجري سوف يتولون مسؤولية المتابعة الطبية حتى تمام الشفاء، وكل ما عليك هو اتباع ما يمليه عليك أطباء المركز من نصائح بعد عملية تثبيت الفقرات بدقة دون تجاهل أي منها.

إرشادات ما بعد عملية تثبيت الفقرات

إن اتباع إرشادات ما بعد عملية تثبيت الفقرات تساعد المريض على استعادة نشاطه، وتقليل مدة التعافي بعد عملية تثبيت الفقرات القطنية.

نصائح بعد عملية تثبيت الفقرات:

  • تجنب كافة الحركات التي تتطلب ثني الظهر.
  • تفادي رفع الأوزان الثقيلة أو أي شيء أعلى من مستوى الرأس.
  • تجنب الوقوف لفترات طويلة.
  • تفادي النشاطات البدنية العنيفة مثل الركض.
  • تجنب الجلوس لفترة طويلة تزيد عن 30 دقيقة في الوضعية ذاتها.
  • عدم النوم على الظهر.
  • تجنب ممارسة العلاقة الحميمية لمدة 6 أسابيع بعد الجراحة على الأقل، أما بعد تلك الفترة يُفضل أيضًا اختيار أوضاع لا تُسبب أي ضغط أسفل الظهر أو الرقبة.
  • الامتناع عن الحمل والولادة لمدة سنة على الأقل بعد عملية تثبيت الفقرات (بالنسبة للنساء).
  • ممارسة تمارين بعد عملية تثبيت الفقرات، والمتابعة مع طبيب العلاج الطبيعي من خلال جلسات التأهيل الأسبوعية.
  • تجنب تناول الأدوية المسكنة ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية دون استشارة الطبيب، لأنها قد تسبب تأخر التئام العظام، وتؤثر سلبيًا في الوظائف الحيوية للكلى.
  • عدم التوقف عن تناول المضادات الحيوية قبل الموعد الذي حدده الطبيب، حتى في حال الشعور بالتحسن! فينبغي الالتزام التام بجرعات المضادات الحيوية ومواعيد تناولها التي حددها الطبيب.
  • الالتزام الدائم بالحميات الغذائية للحفاظ على الوزن المثالي تفاديًا لحدوث ضغط على الفقرات المُثبتة، فزيادة الضغط على الظهر أمر يؤثر سلبًا في نتائج الجراحة وفعاليتها فيما بعد.

احذر ظهور هذه الأعراض في أثناء فترة الاستشفاء بعد العملية

قد تظهر بعض الأعراض التي تتطلب الحذر في أثناء فترة النقاهة وسرعة التوجه إلى الطبيب، فقد تظهر نتيجة تعرّض الجرح لعدوى بكتيرية، أو قد يكون سببها إهمال المريض تنفيذ توصيات الطبيب.
وتشمل تلك الأعراض ما يلي:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • خروج قيح أو سوائل من الجرح.
  • ظهور شقوق أو فتح في مكان العملية.
  • الشعور بخدر أو تنميل في الأطراف (اليدين أو الأصابع أو الساقين أو حتى القدمين).
  • تورم مكان الجرح.
  • فقدان السيطرة على البول.
  • الشعور بآلام في الصدر وصعوبة التنفس.
  • تحول لون الجرح إلى اللون الأزرق أو البنفسجي.

وينبغي التوضيح أن تلك المضاعفات نادرة الحدوث حدوث، إلا أنه وجب التنويه والحذر واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لتجنب حدوثها، كالمتابعة المستمرة مع الطبيب المختص طوال فترة الاستشفاء، والالتزام بتعليماته.

أخيرًا، قد يشعر بعض المرضى بالقلق تجاه تلك الجراحة، ولكن في الحقيقة، فإنها جراحة كسائر الجراحات الاعتيادية تتطلب فقط منك الحرص على الالتزام بتعليمات الطبيب حتى تنتهي مدة الشفاء بعد عملية تثبيت الفقرات بسلام.

بهذا نكون قد انتهينا من مقالنا، نتمنى أن نكون أوضحنا لك كافة الأمور المتعلقة بفترة النقاهة و مدة الشفاء من عملية تثبيت الفقرات.

وللخضوع للكشف والحصول على الاستشارة الطبية، يمكنك حجز موعد الآن في عيادات نيورو سيرجري عبر الاتصال بأرقامنا الموجودة على الموقع الالكتروني، فنحن نسعد باستقبالكم لنقدم لكم أعلى جودة من الخدمات العلاجية المتعلقة بجراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري.

للحجز والاستعلام في عيادات القاهرة لجراحة المخ و الأعصاب

مقالات متعلقة

ما نسبة الشفاء من ورم الدماغ الحميد؟ وهل قد يعود ثانية؟

ما نسبة الشفاء من ورم الدماغ الحميد؟ وهل قد يعود ثانية؟

ينشأ ورم الدماغ الحميد نتيجة نمو غير طبيعي لبعض خلايا المخ دون أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، وتظهر عدة أعراض في إثره اعتمادًا…

انحناء الظهر عند الفتيات | مشكلة جسدية ونفسية

انحناء الظهر عند الفتيات | مشكلة جسدية ونفسية

ترغب الفتيات دومًا في الحصول على أفضل مظهر جمالي للوجه والجسم، لذا يُصبن بالإحباط والحزن عندما يتعرضن لبعض المشكلات الجسدية، من أبرزها انحناء الظهر، وهو…

تعرف على أسباب التهاب العصب الخامس

تعرف على أسباب التهاب العصب الخامس

يُعدّ العصب الخامس أحد الأعصاب الرئيسية في الوجه والمسؤولة عن نقل الإشارات العصبية من الوجه إلى الدماغ، وعندما يُصاب هذا العصب بخلل يشعر الفرد بآلام…

Img back to top
Img back to top