Messaging Icon

البريد الإلكتروني

info@caironeurosurgeryclinics.com

متى يزول الألم بعد عملية تثبيت الفقرات؟

متى يزول الألم بعد عملية تثبيت الفقرات

عملية تثبيت الفقرات من العمليات المؤثرة في حياة الكثير من المرضى لأنها تخفف من الألم وتسمح بالعيش في راحة وسلام، لكن قبل أن تخضع لها دعنا نجيبك أولًا عن بعض التساؤلات الهامة أبرزها ماهية أهداف العملية، ومتى يزول الألم بعد عملية تثبيت الفقرات، ويعود المريض لممارسة أنشطته مرة أخرى.

ما أهداف عملية تثبيت الفقرات؟

تهدف عملية تثبيت الفقرات إلى دمج فقرتين أو أكثر معًا لمنع الاحتكاك بينهما، مما يمنع الضغط على الأعصاب المحيطة ويسمح باتزان العمود الفقري.

ولا تُعد الجراحة الخيار الأول، لكن قد يوصي الطبيب بالخضوع لهذه العملية في حالة فشل الطرق العلاجية الأخرى، وعجز المريض عن التحرك بطريقة طبيعية أو فقد السيطرة على المثانة أو الأمعاء في المراحل المتقدمة من المرض. وتعالج هذه الجراحة بعض الحالات المرضية، أهمها:

  • الانزلاق الغضروفي وآلام عرق النسا.
  • اعوجاج العمود الفقري.
  • ضيق القناة الشوكية.

ماذا يحدث خلال العملية؟

تتضمن خطوات العملية ما يلي:

  1. إعطاء المريض المضادات الحيوية قبل الجراحة لمنع إصابته بالعدوى، وبعد ذلك يُخدر.
  2. إجراء شق جراحي وفقًا لموقع المشكلة المتسببة في الألم، فقد يُصنع في الرقبة أو الظهر من الأمام أو الخلف جانب العمود الفقري، ويعتمد حجم الشق على نوع الجراحة هل هي تقليدية أم باستخدام المنظار الذي يتطلب عمل شق أصغر وفترة تعافي أقصر.
  3. إزاحة العضلات مع إزالة الغضروف المتضرر والنتوءات العظمية.
  4. وضع طُعم عظمي يأخذه الجراح من عظمة الفخذ وقد يكون مشتق من مواد صناعية.
  5. تركيب المسامير والقضبان المعدنية.
  6. إغلاق الشق بغرز غالبًا ما تذوب من تلقاء نفسها دون الحاجة لإزالتها.

متى يزول الألم بعد عملية تثبيت الفقرات؟

الاجابة على سؤال متى يزول الألم بعد عملية تثبيت الفقرات هي من المتوقع أن يشعر المريض بالألم بعد العملية لمدة قد تصل إلى 4 أسابيع، ويصف الطبيب المسكنات للسيطرة عليه، وفي إثر ذلك يقل خلال 3-6 أشهر وتلك هي الفترة التي يحدث فيها اندماج للعظام معًا، وغالبًا ما ينصح الطبيب في أثنائها بارتداء دعامة الظهر بعد العملية لمدة 3 شهور.

ويجب على المريض الالتزام ببعض التعليمات خلال تلك الفترة لضمان الشفاء السريع، مثل الامتناع عن:

  • الانحناء للأمام أو الخلف. 
  • رفع الأوزان الثقيلة.
  • التواء الجزء العلوي من الجسم نحو أحد الجانبين.
  • التدخين لأنه يؤخر عملية الشفاء.

متى يُسمح للمريض بالعودة إلى روتين الحياة الطبيعي؟

يضع الطبيب خطة علاجية وفقًا لحالة المريض الصحية وسبب خضوعه للجراحة، لكن غالبًا ما يسمح للمريض بالعودة إلى روتين الحياة الطبيعي والمشي لمسافات أطول وعمل جلسات العلاج الطبيعي بعد 4-6 أسابيع من العملية.

يساهم برنامج العلاج الطبيعي في توعية المريض بالطريقة الصحيحة للجلوس والوقوف والاستلقاء للوقاية من الإصابة بأي مشاكل جديدة بالعمود الفقري، إلى جانب تقوية عضلات الظهر.

لمزيد من الأسئلة أو الاستفسارات يمكنكم التواصل مع عيادات القاهرة لجراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري عبر الأرقام التالية.

للحجز والاستعلام في عيادات القاهرة لجراحة المخ و الأعصاب

مقالات متعلقة

ما نسبة الشفاء من ورم الدماغ الحميد؟ وهل قد يعود ثانية؟

ما نسبة الشفاء من ورم الدماغ الحميد؟ وهل قد يعود ثانية؟

ينشأ ورم الدماغ الحميد نتيجة نمو غير طبيعي لبعض خلايا المخ دون أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، وتظهر عدة أعراض في إثره اعتمادًا…

انحناء الظهر عند الفتيات | مشكلة جسدية ونفسية

انحناء الظهر عند الفتيات | مشكلة جسدية ونفسية

ترغب الفتيات دومًا في الحصول على أفضل مظهر جمالي للوجه والجسم، لذا يُصبن بالإحباط والحزن عندما يتعرضن لبعض المشكلات الجسدية، من أبرزها انحناء الظهر، وهو…

تعرف على أسباب التهاب العصب الخامس

تعرف على أسباب التهاب العصب الخامس

يُعدّ العصب الخامس أحد الأعصاب الرئيسية في الوجه والمسؤولة عن نقل الإشارات العصبية من الوجه إلى الدماغ، وعندما يُصاب هذا العصب بخلل يشعر الفرد بآلام…

Img back to top
Img back to top