Messaging Icon

البريد الإلكتروني

info@caironeurosurgeryclinics.com

كيفيه اكتشاف اورام المخ عند الاطفال

كيفيه اكتشاف اورام المخ عند الاطفال

المخ مسؤول عن عديد من الوظائف الحيوية في الجسم، وهو المُسيطر على كافة الأعضاء، وعند حدوث خلل في نمو خلايا المخ عند الجنين أو بعد الولادة -بأن تنمو بصورة متزايدة وغير طبيعية- تسبب ما يسمى بأورام المخ التي تصيب الأطفال بكثير من المضاعفات مهددةً حياتهم. نناقش في السطور القادمة كيفيه اكتشاف اورام المخ عند الاطفال وتأثيرها على أجهزة الجسم المختلفة.

اورام المخ عند الاطفال.. الأسباب وعوامل الخطر

اورام المخ نادرة الحدوث نسبيًا عند الأطفال، فهي تصيب 5 أطفال من كل 100000 طفل سنويًا، ويعاني الأطفال من نمو متزايد وغير طبيعي في خلايا المخ أو الأنسجة المحيطة به لتتطور وتكوّن أورامًا حميدة أو خبيثة.
وبالرغم من اختلاف الأعراض الناتجة عن الأورام الحميدة والخبيثة قد يشكّل النوعان خطورة على حياة الأطفال.

قد يكون السبب الحقيقي وراء الإصابة بـ اورام المخ عند الاطفال غير معلوم حتى الآن، ولكن يرجع الأطباء سبب ذلك إلى حدوث طفرات جينية في خلايا المخ تسبب استمرار نمو الخلايا بمعدل متسارع أدى إلى تكون كتلة غير طبيعية من الخلايا في المخ.

أكد الأطباء أيضًا وجود علاقة بين مجموعة من العوامل وزيادة فرص الإصابة بأورام المخ، منها:

  • وجود تاريخ وراثي بالإصابة بأورام المخ.
  • التعرض لبعض المواد الكيميائية التي تُحدث تغيّرات جينية في خلايا الجسم، مثل المبيدات الحشرية ومنتجات البترول.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي.

كيفيه اكتشاف اورام المخ عند الاطفال

قبل الحديث عن كيفيه اكتشاف اورام المخ عند الاطفال، نشير إلى أهمية التشخيص في المراحل المبكرة، ودوره في فاعلية رحلة العلاج وحماية الأطفال من كثير من المضاعفات التي تهدد حياتهم.
ويعتمد الأطباء في تشخيصهم لأورام المخ عند الاطفال على محورين أساسيين، وهما:

اعراض اورام المخ عند الاطفال

تختلف اعراض اورام المخ عند الاطفال باختلاف مجموعة من العوامل، أهمها حجم الورم وموقعه، سواء كان في المخ أو أجزاء أخرى من الجهاز العصبي. ويجب أن نشير إلى أنه عند الحديث عن كيفيه اكتشاف اورام المخ عند الاطفال لا يمكن الاعتماد على الأعراض وحدها في التشخيص، وذلك لتشابهها مع الأعراض الناتجة عن كثير من الأمراض.

من أبرز الأعراض الناتجة عن زيادة الضغط داخل الجمجمة نتيجة نمو الورم المتزايد:

  • الغثيان والقيء الصباحي غير المسبب.
  • الصداع المستمر.
  • الخمول والكسل.
  • ظهور كتلة رخوة في جمجمة الرضيع.

قد تتطور بعض الأعراض الأخرى نتيجة نمو الورم في أجزاء أخرى من المخ، مثل المخيخ وجذع المخ، وتظهر كالآتي:

  • الصداع المستمر والقيء الصباحي.
  • صعوبة التحكم في العضلات والمشي.
  • تغيرات في الرؤية، فتصبح مزدوجة أو مشوشة.
  • شلل في جانب واحد من الجسم.
  • الإغماء المفاجئ والنوبات.
  • عدم القدرة على الكلام.
  • تغيّر في حركة العين.
  • تغيّر في السلوك والإدراك.
  • فقدان السيطرة على عملية التبول والتبرز.

الفحوصات الطبية

بعد حصول الطبيب على التاريخ المرضي الكامل للطفل، واستفساره عن كافة الأعراض التي يعاني منها، يتطرق الطبيب إلى مزيد من الوسائل التشخيصية، وأهمها الفحوصات الطبية، للتأكد إلى ما توصل إليه من تشخيص من خلال الأعراض واكتشاف المزيد من المعلومات حول حالة الطفل،.

ومن أهم الفحوصات التي يُجريها الطبيب

  • الفحص العصبي: يعد من الفحوصات الهامة في تشخيص أورام المخ، فيتمكن الطبيب من خلاله من قياس ردود أفعال الطفل عبر جموعة من الاختبارات السمعية والبصرية واختبارات لقياس اتزانه وتناسق حركته.
  • الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي: تتيح تقنيات التصوير المختلفة صورة دقيقة للمخ والنخاع الشوكي، ويمكن من خلاله تحديد موقع وحجم الورم.
  • أخذ عينة من الورم في أثناء عملية إزالة الورم جراحيًا أو باستخدام إبرة دقيقة مخصصة لذلك، لتحديد نوع الورم ومن ثم وضع بروتوكول العلاج التكميلي المناسب له.

تاثير اورام المخ على العين.. أحد مضاعفات أورام المخ

استكمالًا للحديث عن كيفيه اكتشاف اورام المخ عند الاطفال، نشير إلى أن التأخر في علاج أورام المخ عند الأطفال يتسبب في عديد من المضاعفات الخطيرة، أهمها:

مشاكل العين

نمو الورم السرطاني بالمخ يتسبب في الضغط على العصب البصري وزيادة الضغط داخل الجمجمة، الأمر الذي ينتج عنه تضخم في مؤخرة العين مسببًا العديد من المضاعفات مثل:

  • ازدواج وتشوش الرؤية.
  • حركة غير طبيعية للعين.
  • حساسية العين للضوء.
  • فقدان البصر.

ولا يقتصر تاثير اورام المخ على العين فقط، بل يمتد تأثيرها إلى أجزاء مختلفة من الجسم مسببة مجموعة من المضاعفات، أهمها:

  • فقدان السمع والقدرة على الكلام.
  • عدم الاتزان.
  • كثرة الإصابة بجلطات في الأوردة العميقة.
  • فقدان الذاكرة.
  • النوبات التشنجية.

ما ذكرناه سابقًا عن كيفيه اكتشاف اورام المخ عند الاطفال، يدل على أهمية كل طريقة من طرق التشخيص في تحديد انواع اورام المخ وموقعها، لأن ذلك يُمكّن الطبيب من وضع الخطة العلاجية المناسبة لحالة الطفل، والتي تحد من تدهور حالته وتجنبه مضاعفات خطيرة تهدد حياته.
لمزيد من الاستفسارات حول طرق علاج أورام المخ عند الأطفال ومدى فاعليتها، يمكنكم التواصل معنا عبر موقعنا الإلكتروني.

للحجز والاستعلام في عيادات القاهرة لجراحة المخ و الأعصاب

مقالات متعلقة

ما نسبة الشفاء من ورم الدماغ الحميد؟ وهل قد يعود ثانية؟

ما نسبة الشفاء من ورم الدماغ الحميد؟ وهل قد يعود ثانية؟

ينشأ ورم الدماغ الحميد نتيجة نمو غير طبيعي لبعض خلايا المخ دون أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، وتظهر عدة أعراض في إثره اعتمادًا…

انحناء الظهر عند الفتيات | مشكلة جسدية ونفسية

انحناء الظهر عند الفتيات | مشكلة جسدية ونفسية

ترغب الفتيات دومًا في الحصول على أفضل مظهر جمالي للوجه والجسم، لذا يُصبن بالإحباط والحزن عندما يتعرضن لبعض المشكلات الجسدية، من أبرزها انحناء الظهر، وهو…

تعرف على أسباب التهاب العصب الخامس

تعرف على أسباب التهاب العصب الخامس

يُعدّ العصب الخامس أحد الأعصاب الرئيسية في الوجه والمسؤولة عن نقل الإشارات العصبية من الوجه إلى الدماغ، وعندما يُصاب هذا العصب بخلل يشعر الفرد بآلام…

Img back to top
Img back to top