Messaging Icon

البريد الإلكتروني

info@caironeurosurgeryclinics.com

ما هي علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي

علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي

هل شُخصت مؤخرًا بالانزلاق الغضروفي وبدأت للتو في رحلة العلاج؟ هل تتساءل عن علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي، أو عن بعض النصائح التي تعجل من ظهور علامات الشفاء؟ نجيب في هذا المقال عن الكثير من التساؤلات التي تشغل مرضى الانزلاق الغضروفي خلال رحلة علاجهم، ونوضح لهم كيفية الحصول على أفضل النتائج من التقنيات العلاجية المختلفة.

لماذا يرتبط الانزلاق الغضروفي بالتقدم في السن؟

تنتشر الإصابة بالانزلاق الغضروفي لدى كبار السن، فمن الطبيعي مع تقدم العمر أن يفقد الجسم كثيرًا من العناصر الأساسية مثل الماء الذي يحافظ على مرونة الغضاريف وبقائها في مكانها الطبيعي، وهذا ما يحدث بالفعل للغضاريف الفاصلة بين فقرات العمود الفقري.

فمع التقدم في العمر واتخاذ وضعيات الجلوس الخاطئة، مثل الانحناء الزائد، تجف غضاريف العمود الفقري وتُصبح هشة، ويؤثر ذلك بالسلب في مرونتها، فتنزلق عن مكانها الطبيعي ضاغطةً على الحبل الشوكي وجذور الأعصاب، فتسبب العديد من الآلام المزعجة التي يختلف موقعها باختلاف مكان الغضروف المنزلق.

ما علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي؟

استنادًا إلى التاريخ المرضي الذي يحصل عليه الطبيب من مريض الانزلاق الغضروفي، وما تكشف عنه أشعة الرنين المغناطيسي عن حالة الغضروف ودرجة الانزلاق ومدى تأثيره على الأعصاب، تُحَدد خطة علاج الانزلاق الغضروفي المناسبة لكل مريض، وتعتمد سرعة ظهور علامات الشفاء بعد العلاج على مدى التزام المريض بتعليمات الطبيب.

وتشمل علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي:

  • اختفاء الآلام، سواء كانت في الرقبة أو أسفل الظهر (حسب موقع الإصابة).
  • عدم الشعور بتنميل وخدر في الذراعين أو الساقين.
  • اختفاء الآثار الجانبية لانزلاق الغضروف كضعف عضلات الساق، والسلس البولي والبرازي، وضعف الانتصاب.

هل يرتبط ظهور علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي بتقنية علاجية معينة؟

تأثُر مرضى الانزلاق الغضروفي بتجارب ذويهم السابقة مع علاج الانزلاق الغضروفي رسّخ لديهم اعتقاد خاطئ أن بعض الطرق العلاجية من شأنها أن تضمن ظهور علامات الشفاء بسرعة مقارنة بتقنيات العلاج الأخرى، والحقيقة أنه لا توجد طريقة علاجية واحدة يلجأ إليها الأطباء لعلاج جميع مرضى الانزلاق الغضروفي باختلاف درجاته، ولكن الأطباء يُحددون طريقة العلاج المناسبة لكل مريض بحسب التاريخ المرضي ونتائج أشعة الرنين المغناطيسي.

ومن أشهر طرق علاج الانزلاق الغضروفي:

  • العلاج التحفظي: عن طريق خسارة بعض الوزن الزائد، واتخاذ وضعيات الجلوس الصحيحة، وممارسة رياضة المشي.
  • العلاج الدوائي: من خلال تناول بعض الأدوية المقوية للأعصاب، ومضادات الالتهاب، والأدوية الباسطة للعضلات.
  • العلاج الطبيعي: يعتمد على ممارسة بعض التمارين تحت إشراف متخصصي العلاج الطبيعي لتخفيف الضغط الواقع من الغضروف على الأعصاب.
  • التدخل الجراحي: يشتمل استبدال الغضروف المنزلق بآخر صناعي، وبعض الحالات تحتاج لتثبيت الفقرات لضمان الحصول على أفضل النتائج والتخلص من الآلام.

هل التدخل الجراحي يضمن ظهور علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي سريعًا؟

لا شك أن التدخل الجراحي يضمن الحصول على نتائج جيدة، ويساعد المرضى على التخلص من آلام الظهر الناتجة عن الضغط الواقع على الأعصاب، ولكن لا يشترط بذلك ظهور علامات الشفاء من الانزلاق الغضروفي سريعًا، فيتحكم في ظهور تلك العلامات مجموعة من العوامل، منها:

  • درجة الانزلاق الغضروفي ومدى الضرر الذي لحق بالعصب.
  • الحالة الصحية العامة للمريض، ومدى تكيف الجسم مع الغضروف الصناعي.
  • مدى التزام المريض بنصائح الطبيب خلال فترة الاستشفاء بعد العملية.

كم تبلغ مدة شفاء الانزلاق الغضروفي؟ ولمَ تختلف من مريض لآخر؟

تختلف مدة الشفاء من الانزلاق الغضروفي من مريض لآخر باختلاف مجموعة من العوامل من أهمها سن المريض، والمرحلة التي اكتُشف فيها المرض، والخطة العلاجية المتبعة ومدى التزام المريض بها، ولكن بصفة عامة تتراوح مدة الشفاء من الانزلاق الغضروفي ما بين 4 إلى 6 أسابيع، قد تزيد أو تقل عن ذلك باختلاف العوامل التي ذُكرت سابقًا.

هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا؟ نصائح هامة

يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا والحفاظ على النتائج التي وصل إليها المريض بعد خضوعه لإحدى الطرق العلاجية عن طريق اتباع بعض النصائح، من أهمها:

  • الراحة التامة عند الشعور بألم أو تشنج عضلي.
  • تجنب الأنشطة البدنية التي تعتمد على حمل الأشياء الثقيلة أو تتسبب في الضغط على عضلات العمود الفقري.
  • استشارة الطبيب للحصول على طرق ممارسة بعض التمارين اليومية الخفيفة التي تدعم قوة عضلات الرقبة والظهر.
  • اتباع طريقة الجلوس والنوم الصحيحة والمناسبة لمرضى الانزلاق الغضروفي.
  • اتباع نظام غذائي صحي يضمن للجسم الحصول على العناصر الغذائية اللازمة له دون حدوث زيادة في الوزن.
  • علاج أي مشكلات صحية أخرى يعاني منها المريض ومن شأنها أن تؤثر في التعافي من الانزلاق الغضروفي، والتي من أشهرها مرض السكري.
  • الإقلاع عن التدخين.

وأخيرًا نجد أن جميع مرضى الانزلاق الغضروفي لديهم فرصة في الشفاء بطريقة ما، ولكن العامل الأهم لنجاح هذه الفرصة هو امتلاكهم الإرادة الكافية والصبر للحصول على أفضل النتائج.

لمزيد من المعلومات وحجز موعد مع الطبيب يمكنكم التواصل مع عيادات نيروسيرجري من خلال الأرقام الموضحة أمامكم في موقعنا الإلكتروني.

للحجز والاستعلام في عيادات القاهرة لجراحة المخ و الأعصاب

مقالات متعلقة

ما نسبة الشفاء من ورم الدماغ الحميد؟ وهل قد يعود ثانية؟

ما نسبة الشفاء من ورم الدماغ الحميد؟ وهل قد يعود ثانية؟

ينشأ ورم الدماغ الحميد نتيجة نمو غير طبيعي لبعض خلايا المخ دون أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، وتظهر عدة أعراض في إثره اعتمادًا…

انحناء الظهر عند الفتيات | مشكلة جسدية ونفسية

انحناء الظهر عند الفتيات | مشكلة جسدية ونفسية

ترغب الفتيات دومًا في الحصول على أفضل مظهر جمالي للوجه والجسم، لذا يُصبن بالإحباط والحزن عندما يتعرضن لبعض المشكلات الجسدية، من أبرزها انحناء الظهر، وهو…

تعرف على أسباب التهاب العصب الخامس

تعرف على أسباب التهاب العصب الخامس

يُعدّ العصب الخامس أحد الأعصاب الرئيسية في الوجه والمسؤولة عن نقل الإشارات العصبية من الوجه إلى الدماغ، وعندما يُصاب هذا العصب بخلل يشعر الفرد بآلام…

Img back to top
Img back to top