Messaging Icon

البريد الإلكتروني

info@caironeurosurgeryclinics.com

انواع اورام المخ | كيفية تشخيصها وأحدث طرق علاجها

انواع اورام المخ

للوهلة الأولى قد تكون أجواء البحث عن انواع اورام المخ مليئة بالمخاوف التي تحمل في طياتها غد مجهول، ولكن دائمًا ما تسبق رحمات الله ابتلائاته، فأورام المخ تُعد من أكثر أنواع الأورام التي تفاجئنا كل حين بنتائج علاجية غير مسبوقة، لا سيما بعد انتشار وسائل علاج اورام المخ بدون جراحة التي تساعد في عدم تأثر السلوك المعرفي والإدراكي للمريض. هيا نبدأ جولتنا لنتعرف معًا على طبيعة أورام الدماغ وأنواعها وأحدث ما توصل إليه الطب في طرق العلاج.

آلية تكوين اورام المخ

تتكون أورام المخ كسائر أنواع الأورام نتاج الانقسامات غير الطبيعية في خلايا الدماغ، وتتكون هذه الأورام بداخل الجمجمة أو داخل القناة الموصولة بالعمود الفقري.

تختلف طرق العلاج تبعًا لحجم الورم وسرعة نموه وانتشاره ومكانه بالجهاز العصبي ونتائج الفحص الباثولوجي لأنسجة الورم.

هل تختلف علامات الإصابة مع اختلاف انواع اورام المخ؟

عادة ما تتشابه الأعراض المُصاحبة لأورام الدماغ، وتتمثل في الآتي:

  • الصداع غير المستجيب للمسكنات.
  • الغثيان والقيء المفاجىء.
  • نوبات التشنجات والصرع.
  • ضعف الإدراك
  • تغير ملحوظ في المجال البصري.
  • ضعف السمع.
  • فقدان الذاكرة المؤقت.
  • صعوبة الكلام.

من الوارد أن تتشابه تلك العلامات مع العديد من الأمراض العضوية الأُخرى، لذلك فإن الفحوصات وحدها هي القادرة على تأكيد تشخيص الورم الدماغي ونوعه.

إقرأ ايضا: عملية استئصال ورم من المخ

أيام ثقال يعيشها المصابون قبل تشخيص اورام المخ

إن مرحلة تشخيص الإصابة والتأكد من وجود اورام المخ، تُعد مرحلة فاصلة في حياة الفرد، فقبل خضوع هؤلاء إلى الفحوصات التأكيدية يشغل بالهم العديد من الاستفسارات التي تكرر على مدى عدة أسابيع في عيادات الأطباء..
“هل رسم المخ يبين الاورام يا دكتور؟” ” هل تحليل دلالات اورام المخ سوف يُؤكد الإصابة أو ينفيها؟”.

في الواقع لا توجد إجابة محدد عن سؤال “هل رسم المخ يبين الاورام؟”، وذلك لأن جهاز رسم المخ هو جهاز يقيس التغيرات الكهرومغناطيسية التى تحدث فى المخ نتيجة حدوث الاضطرابات الفسيولوجية. لهذا قد نجد بالفعل تغيّرًا في الإشارات الكهربائية الطبيعية بالمخ نتيجة وجود الورم، إلا أنها لا تكفي لتأكيد الإصابة، ويلزم خضوع المريض إلى وسائل تشخيصية أُخرى.

أما عن إجابة سؤال “هل تحليل دلالات اورام المخ سوف يُؤكد الإصابة أو ينفيها؟” فحاله كحال رسم المخ الذي يُحتم إجراء المزيد من الفحوصات التشخيصية للتأكد من ماهية المرض، ولا يكفي هذا الفحص وحده لتأكيد الإصابة.

الفحوصات التأكيدية للأورام المخ

إذا اشتُبه في إصابة المريض بورمٍ في المخ، فقد يخضع إلى العديد من الفحوصات التي تشمل الآتي:

  • الفحص البدني الذي يشمل اختبار البصر والسمع والتوازن.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي.
  • الأشعة المقطعية.
  • أخذ عينة من النسيج المشتبه فيه وإرسالها إلى المعمل، وذلك لمعرفة إلى أي نوع من انواع اورام المخ تنتمي الخزعة، ولمعرفة خيارات العلاج المتاحة أمام المريض.

تعرف على انواع اورام المخ

تنقسم انواع اورام المخ إلى العديد من الأنماط التي يُحدد على أساسها العلاج المُستخدم، تتمثل تلك الأنواع فيما يلي:

1- أورام جذع المخ (Brain stem lesions):

تُمثل نحو 17.4%، وهي النوع الذي يصيب جذع المخ الذي بدوره يقوم بنقل الأوامر من الدماغ إلى باقي الأعضاء، وتوجد فيه مراكز التنفس وتنظيم دقات القلب والوعي والنوم والإحساس بالألم.

تمثل الجراحة لعلاج هذا النوع من الأورام خطورة كبيرة على حياة المريض، لذلك فأفضل طريقة للعلاج في هذه الحالة هي العلاج الإشعاعى فقط.

2- أورام البطانة العصبية (Ependymomas):

هو نوع يُصيب بطانة الأعصاب المحيطة بالمخ، ويمكن أن يُعالج من خلال الاستئصال الجراحي لإزالة الورم.

3- الورم الأرومي النخاعي (Medulloblastoma):

تتكون ‬‏الأورام الأرومية (Medulloblastomas) في المخيخ ويمكن أن تنتشر في العمود الفقري، وهي أحد أخطر انواع أورام المخ التي تتطلب دقة في تحديد الوسيلة العلاجية المتبعة.

وسائل علاج أورام المخ

تعتمد الوسائل العلاجية على انواع الاورام في المخ، فإن كان ورم المخ يقع في مكان يسهُل الوصول إليه، فسوف تكون أولى خطوات العلاج هي الاستئصال الجراحي لإزالة أكبر قدر ممكن من الورم.

على صعيد آخر إن كانت الأورام صغيرة ويصعب فصلها عن النسيج المحيط بالمخ أو تقع بالقرب من مناطق حساسة، ففي هذه الحالات يلجأ الأطباء إلى العلاجات الإشعاعية.

  • العلاج الإشعاعي

العلاجات الإشعاعية هي إحدى أهم أنواع التقنيات المستخدمة لقتل الخلايا السرطانية التي يصعب استئصالها جراحيًا بسبب وجودها في منطقة دقيقة بالقرب من مراكز الحواس أو في منطقة دقيقة للغاية.

  • العلاج الكيميائي

يستخدم العلاج الكيميائي لقتل الخلايا السرطانية، ويعد عقار التيموزولاميد (Temodar) هو أحد أكثر العلاجات المستخدمة لعلاج أورام المخ. وقد يُنصح أيضًا باستخدام أنواع أخرى من عقاقير العلاج الكيميائي بناءًا على نوع الورم.

  • العلاج الدوائي الموجه

يستهدف العلاج الموجه الخلايا السرطانية اعتمادًا على المواد التي تُفرزها الخلايا السرطانية.

قبل أن نختتم مقالنا الذي تناقشنا فيه حول انواع اورام المخ نوصيك بعدم إهمال جلسات إعادة التأهيل وجلسات العلاج الطبيعي لمساعدتك على استعادة المهارات المعرفية والحركية، وذلك لسرعة عودتك إلى نشاطاتك اليومية المعتادة في أقرب وقت.

للحجز والاستعلام في عيادات القاهرة لجراحة المخ و الأعصاب

مقالات متعلقة

ما نسبة الشفاء من ورم الدماغ الحميد؟ وهل قد يعود ثانية؟

ما نسبة الشفاء من ورم الدماغ الحميد؟ وهل قد يعود ثانية؟

ينشأ ورم الدماغ الحميد نتيجة نمو غير طبيعي لبعض خلايا المخ دون أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، وتظهر عدة أعراض في إثره اعتمادًا…

انحناء الظهر عند الفتيات | مشكلة جسدية ونفسية

انحناء الظهر عند الفتيات | مشكلة جسدية ونفسية

ترغب الفتيات دومًا في الحصول على أفضل مظهر جمالي للوجه والجسم، لذا يُصبن بالإحباط والحزن عندما يتعرضن لبعض المشكلات الجسدية، من أبرزها انحناء الظهر، وهو…

تعرف على أسباب التهاب العصب الخامس

تعرف على أسباب التهاب العصب الخامس

يُعدّ العصب الخامس أحد الأعصاب الرئيسية في الوجه والمسؤولة عن نقل الإشارات العصبية من الوجه إلى الدماغ، وعندما يُصاب هذا العصب بخلل يشعر الفرد بآلام…

Img back to top
Img back to top