Messaging Icon

البريد الإلكتروني

info@caironeurosurgeryclinics.com

الجراحة الميكروسكوبية للعمود الفقري والمخ l الطريق نحو شفاء سريع

الجراحة الميكروسكوبية

تُعد جراحات العمود الفقري والمخ من الجراحات الحرجة، التي تتطلب مهارة طبية عالية وتقنيات حديثة للوصول للعلة وحلها دون الإضرار بالأنسجة أو الأعصاب المحيطة، وواحدة من أهم هذه التقنيات الحديثة هي الجراحة الميكروسكوبية.

تابع القراءة لمعرفة مزيد عن الجراحة الميكروسكوبية للعمود الفقري والمخ، ومميزاتها العديدة.

ما الفرق بين الجراحة المفتوحة والجراحة الميكروسكوبية؟

تعتمد الجراحات التقليدية المفتوحة للمخ والعمود الفقري على إجراء شق جراحي كبير يسمح للطبيب برؤية واضحة للأنسجة والأعصاب، وهذا يعني فترة نقاهة طويلة للمريض ونسب مرتفعة من المضاعفات المحتملة، ولكن الآن بفضل الجراحات الميكروسكوبية أصبح الوضع أفضل.

تتميز الجراحات الميكروسكوبية باستخدام مجهر عالي الطاقة قادر على إنتاج ضوء ساطع، يساعد في رؤية الأعصاب والأوعية الدموية الدقيقة بوضوح من خلال إجراء عدة شقوق جراحية صغيرة، ومن ثَم زيادة نسب نجاح العملية، وجنيّ مميزاتها العديدة.

تعرف على: افضل دكتور عمود فقري في مصر

بمَ تمتاز الجراحة الميكروسكوبية؟

تتسم الجراحة الميكروسكوبية بالعديد من المميزات مقارنة بالجراحات التقليدية، إذ تهدف بالمقام الأول إلى تقليص -قدر الإمكان- حجم الضرر الذي يقع بالأنسجة جراء الشق الجراحي، إلى جانب ما يلي: 

  • الشعور بآلام أقل.
  • فترة نقاهة أقصر والعودة إلى العمل سريعًا.
  • تقليل نسب حدوث عدوى.
  • فقدان كميات دماء أقل خلال العملية.
  • فترة إقامة بالمستشفى أقصر.
  • تندب أقل، ومن ثم الحصول على نتيجة أفضل من الناحية التجميلية.

هل تناسب الجراحة الميكرسكوبية الجميع؟

لا يلجأ الطبيب إلى العلاج الجراحي إلا بعد فشل العلاجات غير الجراحية الأخرى -مثل الأدوية والعلاج الطبيعي وحُقن العمود الفقري- في تخفيف الأعراض والآلام الناشئة، حينها يختار الطبيب بين الجراحة الميكروسكوبية والمفتوحة حسب حالة المريض، فقد لا تصلح الجراحة الميكرسكوبية في الشفاء من جميع أمراض المخ والعمود الفقري وتكون الجراحة المفتوحة هي الحل المناسب.

ما أهمية الجراحة الميكروسكوبية للعمود الفقري؟

تستخدم الجراحة الميكرسكوبية لعلاج العديد من مشكلات العمود الفقري، مثل:

  • الانزلاق الغضروفي

قد يؤدي القرص المنفتق أو الانزلاق الغضروفي في حالاته المتقدمة إلى الإضرار بالأعصاب وتفاقم الأعراض، لذا يلجأ الطبيب باستخدام الجراحة الميكرسكوبية إلى استئصال جزء من عظام القرص المنفتق لتحرير بعض المساحة للعصب المتضرر.

  • اعتلال الجذور العصبية 

ينشأ اعتلال الجذور العصبية نتيجة الضغط على جذور الأعصاب داخل أو بالقرب من العمود الفقري، وتعالج بالجراحة الميكروسكوبية عن طريق إجراء شق صغير بالظهر للوصول إلى العمود الفقري، ثم إزالة النتوءات التي تضغط على العصب.

  • التضيق الشوكي

تهدف الجراحة الميكروسكوبية إلى تخفيف الشعور بالوخز والآلام الشديدة نتيجة الضغط الناشئ على الحبل الشوكي والأعصاب المارة منه، وتحدث هذه المشكلة حينما تصغر المساحة الموجودة داخل العمود الفقري بسبب تآكله.

  • الجنف

الجنف هو انحناء العمود الفقري جانبًا، وقد تؤدي الانحناءات الشديدة إلى مضاعفات خطيرة وعدم عمل الرئة كما ينبغي لصغر مساحة القفص الصدري. 

ويهدف التدخل الجراحي المكرسكوبي في هذه الحالة إلى استقامة العمود الفقري قدر الإمكان، من خلال ربط جسم الفقرات بمسامير وتمرير وتر قوي ومرن عبرها.

  • تآكل الفقرات

يشيع تآكل الفقرات بنسبة كبيرة بين كبار السن بسبب جفاف الأقراص أو تيبس الأربطة والنتوءات العظمية، ويلجأ الطبيب للعلاج الجراحي عند فشل العلاج التحفظي في تخفيف الآلام، بهدف إتاحة حيز للحبل الشوكي والأعصاب.

  • أورام العمود الفقري

أورام العمود الفقري هي نمو غير طبيعي لأنسجة العمود الفقري، وسواء كان حميدًا أو خبيثًا فإنه يسبب ضغطًا على الحبل الشوكي والأعصاب الخارجة منه، ويؤدي لآلام وضعف بالعضلات، وتستخدم الجراحة الميكروسكوبية المتطورة للإزالة الدقيقة للورم بفضل قدرتها على التفريق بين الورم والأنسجة السليمة ما يؤدي إلى فرص نجاح أكبر للجراحة.

متى تُستخدم جراحات المخ الميكروسكوبية؟

أظهرت الجراحات الميكروسكوبية نجاحًا كبيرًا في علاج الاعتلالات التي تحدث داخل أنسجة المخ، وتعتمد على إحداث بعض الشقوق الجراحية الصغيرة بالجمجمة للسماح بدخول المجهر الإلكتروني والأدوات الجراحية اللازمة. 

ويمكن استخدام جراحات المخ الميكروسكوبية في الحالات الآتية:

  • تمدد الأوعية الدموية في الدماغ: وهو ترقق لجدران الشرايين في الدماغ تؤدي إلى نزف المخ ومن ثَم مضاعفات خطيرة، ويمكن علاجه بوضع مشبك مخصص عند قاعدة التمدد بالوعاء الدموي لمنع تدفق الدم داخله ثانية.
  • التشوهات الشريانية الوريدية (AVM): وهو تشابك الأوعية الدموية بالدماغ نتيجة نمو روابط غير منتظمة بين الشرايين والأوردة.
  • خراج الدماغ: هو نسيج يظهر في أنسجة المخ بسبب الإصابة بالتهاب أو عدوى.
  • نزيف المخ.
  • أورام الدماغ: هي تكتلات تنجم عند نمو خلايا الدماغ بطرق غير طبيعية.

اقرأ أيضًا: افضل دكتور جراحة مخ واعصاب في مصر

أخيرًا إن كنت تبحث عن دكتور جراحة ميكروسكوبية، فبادر بالتواصل بنا عبر الأرقام الموضحة بالموقع الإلكتروني لحجز موعدك في عيادات القاهرة لجراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري، الصرح الطبي المتكامل الذي يُقدم خدمات جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري للأطفال والبالغين، تحت إشراف استشاريين متخصصين.

للحجز والاستعلام في عيادات القاهرة لجراحة المخ و الأعصاب

مقالات متعلقة

ما نسبة الشفاء من ورم الدماغ الحميد؟ وهل قد يعود ثانية؟

ما نسبة الشفاء من ورم الدماغ الحميد؟ وهل قد يعود ثانية؟

ينشأ ورم الدماغ الحميد نتيجة نمو غير طبيعي لبعض خلايا المخ دون أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، وتظهر عدة أعراض في إثره اعتمادًا…

انحناء الظهر عند الفتيات | مشكلة جسدية ونفسية

انحناء الظهر عند الفتيات | مشكلة جسدية ونفسية

ترغب الفتيات دومًا في الحصول على أفضل مظهر جمالي للوجه والجسم، لذا يُصبن بالإحباط والحزن عندما يتعرضن لبعض المشكلات الجسدية، من أبرزها انحناء الظهر، وهو…

تعرف على أسباب التهاب العصب الخامس

تعرف على أسباب التهاب العصب الخامس

يُعدّ العصب الخامس أحد الأعصاب الرئيسية في الوجه والمسؤولة عن نقل الإشارات العصبية من الوجه إلى الدماغ، وعندما يُصاب هذا العصب بخلل يشعر الفرد بآلام…

Img back to top
Img back to top