fbpx
Messaging Icon

البريد الإلكتروني

info@caironeurosurgeryclinics.com

أسباب فشل عملية الانزلاق الغضروفي |الطبيب وحده لا يتحمل المسؤولية

أسباب فشل عملية الانزلاق الغضروفي

لا شك أن فشل عملية الانزلاق الغضروفي هو أكثر ما يخشاه مرضى الغضروف عند الخضوع لهذا الإجراء، فبالنسبة لهم ينحصر الأمل الأخير في التعافي من الأعراض المزعجة ونمط الحياة المليء بالقيود في الجراحة.

وإن تحققت هذه المخاوف فسرعان ما توجه أصابع الاتهام إلى الجراح القائم على العملية، فالجميع يرى أن أسباب فشل عملية الانزلاق الغضروفي عائدة إليه وحده. 

ترى هل هذا الأمر صحيح فعلًا أم توجد أسباب فعلية أخرى لفشل العملية؟ نناقش إجابة هذه الأسئلة بمزيد من التفاصيل في مقالنا التالي.

أسباب فشل عملية الانزلاق الغضروفي بين الطبيب والمريض

قولًا واحدًا يعتقد معظم مرضى الغضروف أن الجراح القائم على العملية هو المسؤول الأول عن فشلها وعدم حصولهم على النتائج المرجوة منها.

وقد يساندهم الرأي -أيضًا- ذويهم الذين نصحوهم بعدم الخضوع للجراحة، لأن نتائجها غير مضمونة ومحفوفة بعديد من المخاطر والمضاعفات.

وتصحيحًا لهذه الاعتقادات دعونا نتطرق قليلًا إلى العوامل المسؤولة عن نجاح عملية الانزلاق الغضروفي، وهي خبرة جراح العمود الفقري بكافة التقنيات الجراحية الحديثة، ومدى التزام المريض بتعليمات الطبيب وبرتوكول التأهيل ما بعد العملية.

بهذا نستنتج أن الجراح مسؤول عن نجاح العملية بنسبة 50% فقط، فنسبة حدوث خطأ في جراحات الانزلاق الغضروفي نادر للغاية، ويقع على عاتق مريض الغضروف نصف المسؤولية -أيضًا- لإنجاح هذه العملية.

ومن هذا المنطلق أتى حديثنا في هذا المقال عن أسباب فشل عملية الانزلاق الغضروفي الفعلية، وذلك لتوعية مرضى الغضروف بأهمها قبل توجيه أصابع الاتهام إلى جراح العمود الفقري.  

أسباب فشل عملية الانزلاق الغضروفي الفعلية | 4 أمور شائعة

تنطوي أشهر أسباب عدم الشعور بتحسن بعد عملية الانزلاق الغضروفي وفشل الجراحة في بعض الأحيان على ما يلي:

الجراحة كانت الخطوة الأولى في علاج عدة مشكلات بعمودك الفقري

قد تكون مشكلات عمودك الفقري لا تقتصر فقط على الانزلاق الغضروفي، فإذا كنت مصابًا بالتهاب في الأعصاب الطرفية أو مفاصل العمود الفقري، فقد يستمر شعورك بالألم رغم نجاح العملية في تخفيف ضغط الغضروف المنزلق على الأعصاب.

لذلك عليك عدم استعجال النتائج والاستمرار في الخطة العلاجية التى رسمها طبيبك، والتي كانت أولى خطواتها عملية الانزلاق الغضروفي.

إهمال تعليمات الطبيب خلال فترة التحضير للعملية

قد يوصي الجراح بتعليمات ونصائح قبل عملية الانزلاق الغضروفي –مثل خسارة بعض الوزن-، من شأنها زيادة نسبة نجاح العملية وتعافي المريض سريعًا.

ويُعد إهمال هذه النصائح -ظنًا بأن الجراحة من شأنها إصلاح كل شيء- من أسباب فشل العملية وعدم الحصول على التحسن المتوقع بعدها.

الاستمرار في نفس نمط الحياة الخاطئ الذي أصابك بالغضروف

ينتهي دور العملية عند تعديل وضع الغضروف المنزلق أو استئصاله وتخفيف الضغط الواقع على الأعصاب المحيطة به، لكنها لا تضمن لك عدم انزلاق الغضروف في مناطق أخرى من عمودك الفقري، فإذا استمريت في الجلوس أو الوقوف فترات طويلة، وأهملت إدارة وزنك وتقوية عضلات ظهرك، فقد تعاني آلام الانزلاق الغضروفي مجددًا.

لذلك من الضروري البدء بعيش نمط حياة صحي لا يُشكل إجهادًا وضغطًا على عمودك الفقري وغضاريفه للوقاية من هذا المرض.

عدم الالتزام ببروتوكول التأهيل ما بعد العملية

عادةً يصاحب جراحات الغضروف بروتوكول خاص بكل مريض ينطوي على تعليمات خاصة بنمط حياته بعد العملية، وجلسات علاج طبيعي لتقوية عضلاته، ونظام غذائي يدعم صحة العمود الفقري ويعينه على فقدان بعض الوزن لتحسين نتائج العملية.

ولا شك أن الإخلال ببعض بنود هذا البروتوكول من أسباب فشل عملية الانزلاق الغضروفي.

وسعيًا منا لتقليل فرص مرورك -عزيزي القارئ- بتجربة فشل العملية الأليمة، دعنا نقدم إليك بعض النصائح والتعليمات للوقاية من مضاعفات العملية وفشلها. 

تعليمات لتجنب فشل عملية الانزلاق الغضروفي، أهمها حُسن اختيار الجراح

أقر أشهر جراحي العمود الفقري في مصر الدكتور أحمد عبد الرحمن -استشاري جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب القصر العيني- أن الاختيار الأمثل للجراح والامتثال لجميع التعليمات التي يوصي بها قبل وبعد العملية، من أهم العوامل التي تضمن نجاح العملية وتقلل فرص تعرض المريض للمضاعفات والفشل.

إضافة إلى ذلك قد تُسهم عوامل أخرى في تجنب فشل عملية الانزلاق الغضروفي، أهمها:

  • استشارة الطبيب فور ظهور أعراض غريبة أو آلام غير محتملة بعد العملية.
  • تجنب استعجال العودة إلى العمل وإجهاد العضلات في فترة التعافي من العملية.
  • ضرورة الالتزام بنصائح الطبيب المتعلقة بالعناية بجرح العملية، لتسريع التئامه.
  • ممارسة الرياضة بالقدر المسموح من قبل الطبيب فقط وعدم إجهاد الجسم بالتمارين تفاديًا لتمزق العضلات والتعرض لمضاعفات أخرى تُطيل فترة التعافي.

وبنهاية حديثنا عن أسباب فشل عملية الانزلاق الغضروفي وأساليب الوقاية منها، نتمنى لجميع مرضى الغضروف تجارب ناجحة مع العملية يضعوا خلالها نقطة النهاية للآلام والقيود في حياتهم.

ولمعرفة مزيد من المعلومات عن نسبة نجاح عملية الانزلاق الغضروفي بالتقنيات المختلفة، يمكنكم حجز استشارة مع أمهر جراحي العمود الفقري بعيادات القاهرة لجراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري.

للحجز والاستعلام في عيادات القاهرة لجراحة المخ و الأعصاب

مقالات متعلقة

أسباب فشل عملية الانزلاق الغضروفي |الطبيب وحده لا يتحمل المسؤولية

أسباب فشل عملية الانزلاق الغضروفي |الطبيب وحده لا يتحمل المسؤولية

لا شك أن فشل عملية الانزلاق الغضروفي هو أكثر ما يخشاه مرضى الغضروف عند الخضوع لهذا الإجراء، فبالنسبة لهم ينحصر الأمل الأخير في التعافي من…

أعراض فشل عملية تثبيت الفقرات

أعراض فشل عملية تثبيت الفقرات

رُغم أن عملية تثبيت الفقرات من الإجراءات الناجحة في علاج المشكلات الصحية التي تصيب العمود الفقري وتمنع استقراره والحد من آلام الظهر المزمنة، توجد احتمالات…

إليك أبرز المعلومات عن عملية تثبيت الفقرات القطنية والعجزية

إليك أبرز المعلومات عن عملية تثبيت الفقرات القطنية والعجزية

هل تعرضت لحادثة أثّرت في عمودك الفقري؟ أم لا تتوقف لديك آلام الظهر جرّاء الانزلاق الغضروفي؟ إن لم تنجح جميع الخيارات العلاجية في تخفيف الآلام…

Top Img back to top
Top Img back to top